الاكثر تصفحا


 
 

 

 
 

 

 
... ارسل الى صديق  ... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله   Bookmark and Share

 

 

أخبار الساعة

 
امريكا تعترف بذنوبها و سبهان العراقي يبرؤها

رشيد سلمان

تاريخ النشر       12/02/2018 12:33 PM


بابنيوز- ذنوب امريكا: اولا: امريكا نصّبت صدام بعد قتله البكر بالسم للتحضير لحرب العراق على ايران بتمويل من الخليج الوهابي عندما قال المقبوران ملك السعودية و امير الكويت لصدام (علينا المال و عليك الرحال).

امير الكويت ارسل الشاعرة الاميرة (الصباح) لتقضي الليالي في قصر صدام لترفع معنوياته العسكرية و الجنسية.
هذا يعني ان ازاحة صدام في 2003 من قبل امريكا ليس منّة على العراق بل لانه تمرد عليها كما تمردت القاعدة و داعش.
جورج بوش الابن اعترف ان بدعة (اسلحة الدمار الشامل) كذبة الغرض منها احتلال العراق و ليس لاستبدال الدكتاتورية و تخليص الشيعة منها كما يدعي سبهان العراقي.

ثانيا: الانتفاضة الشعبانية في 1991 ازاحت صدام لولا حمايته من قبل امريكا بطلب من الخليج الوهابي لان الانتفاضة (شيعيّة).
هذا يعني ان كذبة ازاحة صدام في 2003 لتخليص العراق منه لا ضرورة لها لولا تدخل امريكا و الخليج الوهابي الطائفي لحمايته من الانتفاضة الشعبانية.
ثالثا: امريكا انشأت داعش و دربت البغدادي كما اعترفت هيلاري كلنتون وزيرة الخارجية في مذكراتها و الشرير اوباما في بدعة (حماية ارواح الامريكان) و اكد ذلك الشريف العفيف ادوارد سنودن ثم اكد ذلك ترامب اثناء حملته الانتخابية.
هذا يعني ان اتهام سبهان العراق لإيران في هذا الموضوع (اتهام مأجور) لان الاعتراف سيد الادلة شرعا وقانونا.
سبب اخر يؤكد كذبة السبهان العراقي هو ان داعش وهابية تهدد ايران لأنها شيعية و من غير المعقول ان تساعد ايران داعش لان ذلك ضد مصلحتها و امنها.
سبب اخر يؤكد كذبة سبهان العراقي هو تدخل ايران للقضاء على داعش و تدخل امريكا لتزويد تجمعاته المحاصرة بالسلاح جوا و لتقصف الحشد الشعبي الذي يحاصره ثم تقول (حدث خطأ).

رابعا: امريكا لا زالت تساعد داعش على البقاء في سوريا مباشرة او بواسطة (المعارضة) السورية التي يحتضنها الخليج الوهابي و امريكا و في العراق في حاضناته في المناطق (المحررة) لإجبار العراق على بقاء قواتها.

كون امريكا سبب القتل و التهجير و الخراب و الدمار في العالم ادلته ما حدث و يحدث في افغانستان و اليمن و العراق و سوريا و ليبيا و افريقيا و الساسة و العسكر الامريكان يفتخرون بذلك يا سبهان العراقي.
سبهان العراقي اسمه (شيعي مزور) لذر الرماد في العيون و هو وهابي قلبا و قالبا.
سبهان العراقي بكاؤه على الشيعة مزور لذر الرماد في العيون لانه وهابي قلبا و قالبا.
سبهان العراقي يتهجم غلى مرجعية السيد السيستاني لان فتوى الجهاد الكفائي افشلت فتوى جهاد النكاح لدواعش السعودية الوهابية و الفرق بين الفتوتين ادمى قلبك يا سبهان العراقي.

حقائق:
اولا: امريكا مصدر الارهاب في العالم بالإرهاب العسكري المباشر و بواسطة المنظمات الوهابية السعودية و اعترف بذلك الساسة و العسكر الامريكان و يبرؤهم السبهان.
ثانيا: امريكا تجاهر بان العالم ملك لها و تحتقر الدول و الشعوب بضمنها الاوربية بسبب غريزة العنف و القتل اليومي في امريكا نفسها الدليل يا سبهان العراقي.
ثالثا: امريكا عدوة للشيعة في كل مكان لان نفط الخليج الوهابي و رشاواه و هداياه للساسة و العسكر الامريكان حولهم الى (وهابيين) و لو كنت حريصا على الشيعة كما تدعي لفضحتهم بدلا من الافتخار بهم.

باختصار: يا سبهان العراق اسمك الشيعي مزور و بكاؤك على الشيعة مزور و تمجيدك للخليج الوهابي بقيادة السعودية و امريكا هو الدليل.
ملاحظة: عداؤك و الخليج الوهابي للشيعة سببه طائفي و عداء إسرائيل للشيعة لوقوفهم مع الفلسطينيين و عداء امريكا للشيعة سببه النفط و الرشاوى و الهدايا الباهظة لقادتها.
 

المصدر: وكالات- صحف مختلفة - مداخلات بابنيوز- تدوينات وتغريدات كما ترد من المصدر

التقرير لا يعبّر بالضرورة عن رأي "بابنيوز".


100% 75% 50% 25% 0%




   

   مشاركات القراء

 

 

اضف مشاركتك 

  ألأسم: البريد:  
 

Please Enter the characters in the image below

This Is CAPTCHA Image
 
           

 


ترسل مشاركاتكم وملاحظاتكم الى الادارة عبر البريد الألكتروني

babnewspaper@gmail.com 
 

 

  Designed &Hosted By ENANA.COM