الاكثر تصفحا


 
 

 

 
 

 

 
... ارسل الى صديق  ... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله   Bookmark and Share

 

 

أخبار الساعة

 
تركيا متورطة استنادًا إلى أدلّةٍ قويّةٍ في مخطط بمليارات الدولارات لمساعدة إيران على

تاريخ النشر       10/01/2018 05:33 PM


بابنيوز-رأت دراسة جديدة صادرة عن مركز بيغن-السادات الإسرائيليّ للدراسات الإستراتيجيّة أنّ وثيقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي كشفت مؤخرًا عن إستراتيجيّة الأمن القوميّ لا تذكر تركيا على وجه التحديد، لافتةً إلى أنّ بعض الأتراك يعتقدون أنّ هذا أمر جيد، لأنّ أيّ إشارةٍ من المرجح أنْ تكون سلبية، لكن البعض يعتقد أنّ الأمر سيئ بالنسبة للمصالح التركيّة، لأنّ غياب الإشارة يُسلّط الضوء على النفوذ السياسيّ التركيّ المتنامي في منطقتها، وشدّدّت الدراسة على أنّه بصرف النظر عن ذلك، فإنّ ورقة الإستراتيجية لديها رسائل لأنقرة على عدة محاور تكتيكيّة وإستراتيجيّة وأشارت الدراسة إلى أنّ وثيقة ترامب أكّدت على أنّ روسيا تهدف إلى إضعاف النفوذ الأمريكيّ في العالم وإبعادنا عن حلفائنا وشركائنا، وتعتبر أنّ منظمة حلف شمال الأطلسيّ (الناتو) والاتحاد الأوروبي تهديدات.



وأوضحت: تستثمر روسيا في قدرات عسكرية جديدة، بما في ذلك الأنظمة النووية التي لا تزال تشكل التهديد الوجودي الأكثر أهمية للولايات المتحدة، وفي زعزعة القدرات السيبرانية، من خلال أشكال حديثة من التكتيكات التخريبية.

كما تتدّخل روسيا في الشؤون السياسية الداخلية للبلدان في جميع أنحاء العالم، مُوضحةً أنّ مزيج من الطموح الروسيّ والقدرات العسكرية المتنامية يخلق حدودًا غير مستقرة في أوراسيا، حيث خطر الصراع بسبب سوء التقدير الروسيّ آخذ في الازدياد.


وشدّدّت على أنّ آفة العالم اليوم هي مجموعة صغيرة من الأنظمة المارقة التي تنتهك جميع مبادئ الدول الحرّة والمتحضرة، ويرعى النظام الإيرانيّ الإرهاب في جميع أنحاء العالم، وهي بصدد تطوير صواريخ باليستية أكثر قدرة ولديها القدرة على استئناف عملها بشأن الأسلحة النووية التي يمكن أنْ تهدد الولايات المتحدة وشركائها.
ولفتت إلى أنّ تركيا لا تنفق 2 مليار دولار فقط لنشر بنية الدفاع الجوي الروسية الصنع، ولكنّها أيضا تُعزز تحالفها مع روسيا وإيران في سوريّة، خشيةً ممّا تعتبره أكبر تهديد أمنيّ: الجماعات الكردية السوريّة، التي تحالفت مع واشنطن .
كما جاء في وثيقة ترامب: سنُواصل تأييد القيم الأمريكيّة وتقديم التشجيع لأولئك الذين يكافحون من أجل كرامة الإنسان في مجتمعاتهم، ولا يمكن أنْ يكون هناك تكافؤ أخلاقي بين الأمم التي تدعم سيادة القانون، وتمكين المرأة، واحترام الحقوق الفردية وتلك التي تحشي وقمع شعوبها، ومن خلال أقوالنا وأفعالنا، تظهر أمريكا بديلاً إيجابيًا للاستبداد السياسيّ والدينيّ، على حدّ تعبيرها.
علاوة على ذلك، رأت الدراسة الإسرائيليّة أنّ تركيا هي مثال جيد على الاستبداد السياسيّ والدينيّ، كما يتضح من جميع المؤشرات الموثقة التي تقيس الممارسة الديمقراطية في جميع أنحاء العالم، فعلى سبيل المثال، تحتل تركيا المرتبة 155 في مؤشر عالمي للحريات الصحفية، وتُصنّف أيضًا في أدنى مستويات مؤشرات المساواة بين الجنسين، وتظهر استطلاعات الرأي أنّ ثلث الأتراك فقط يثقون بسيادة القانون في بلادهم.
كما جاء في الوثيقة أنّه اليوم، تهديدات المنظمات الإرهابية الجهادية والتهديد من إيران تخلق إدراكًا بأنّ إسرائيل ليست سببًا لمشاكل المنطقة، لقد وجدت الدول بشكل متزايد مصالح مشتركة مع إسرائيل في مواجهة التهديدات المشتركة
أمّا تركيّا فهي مناصرة القضية الفلسطينية، قائلة إنّ الحل الوحيد للنزاع العربيّ الإسرائيليّ هو إعادة تل أبيب إلى حدودها قبل 1967 والاعتراف بالدولة الفلسطينيّة وعاصمتها القدس، مُضيفةً أنّه غالبًا ما يُطلق أردوغان على إسرائيل “حالة من الرعب” و “إرهابيين” للجنود الإسرائيليين. وهو مؤيد أيديولوجيّ قويّ للجماعات الإسلاميّة العنيفة مثل حماس وجماعة الإخوان المسلمين.
وزعمت الدراسة الإسرائيليّة أنّ تركيا متورطة، استنادًا إلى أدلّةٍ قويّةٍ، في مخطط بمليارات الدولارات لمساعدة إيران على التهرب من العقوبات الأمريكيّة.
كما أشارت الدراسة إلى أنّه جاء في وثيقة ترامب أنّ واشنطن ستُساعد الشركاء على شراء الدفاع الصاروخيّ المتبادل والقدرات الأخرى للدفاع بشكلٍ أفضلٍ ضدّ التهديدات الصاروخية النشطة.
واختتمت الدراسة الإسرائيليّة قائلةً إنّ الأهداف السياسيّة والطموحات والإجراءات السياسيّة المخطط لها في الشرق الأوسط تختلف كثيرًا عن رؤية ترامب الأمنية للمنطقة، مُضافًا إلى ذلك، فإنّ موقف أردوغان مؤيّد للإسلاميين، ومؤيّد لحماس، والسياسة العثمانية الجديدة. وخلصُت الدراسة إلى القول أنّه في العديد من النواحي، حملة ترامب “جعل أمريكا العظمى مرّةً أخرى” تتناقض جوهريًا ومفصليًا مع حملة “جعل تركيا العظيم مرة أخرى”، على حدّ قولها.

 

المصدر: وكالات- صحف مختلفة - مداخلات بابنيوز- تدوينات وتغريدات كما ترد من المصدر

التقرير لا يعبّر بالضرورة عن رأي "بابنيوز".


100% 75% 50% 25% 0%




   

   مشاركات القراء

 

 

اضف مشاركتك 

  ألأسم: البريد:  
 

Please Enter the characters in the image below

This Is CAPTCHA Image
 
           

 


ترسل مشاركاتكم وملاحظاتكم الى الادارة عبر البريد الألكتروني

babnewspaper@gmail.com 
 

 

  Designed &Hosted By ENANA.COM