الاكثر تصفحا


 
 

 

 
 

 

 
... ارسل الى صديق  ... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله   Bookmark and Share

 

 

أخبار الساعة

 
اتفاق ترکي- ايراني حول كردستان بظل تندید لرفع علم إسرائيل وتدخل القضاء لعودة النواب

تاريخ النشر       07/10/2017 09:42 AM


بابنيوز-قال رئيس وزراء تركيا بين علي يلدريم ان بلاده توصلت مع ايران لاتفاق حول الوضع في كردستان العراق.
واضاف يلدريم، في تصريح اوردته صحيفة يني شفق التركية ، ان ايران وتركيا توصلتا الى اتفاق حول الوضع في شمال العراق ومكافحة عناصر “ب ك ك” اثناء الزيارة التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لطهران مؤخرا.


أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الیوم، أن على أنقرة وبغداد الترفع عن الخلافات البسيطة القائمة بينهما والتركيز على “التهديدات”، موضحا أن بلاده اقترحت على العراق فتح معبر بديل للخابور للحيلولة دون تضرر العلاقات التجارية القائمة بينهما، فيما لفت الى تلقيه دعوة من نظيره العراقي حيدر العبادي لزيارة العراق والعمل جار لتحديد الموعد.
وقال يلدريم ، إن “التدابير التي تتخذها أنقرة ضد إدارة إقليم شمال العراق، تجري بالتنسيق مع الحكومة المركزية في بغداد”، موضحا أن “أنقرة وبغداد الترفّع عن الخلافات البسيطة القائمة بينهما، والتركيز على القضايا والتهديدات التي تشكل خطراً مشتركاً على البلدين”.
وأكد يلدريم، أن “تركيا ترغب في تعزيز علاقاتها مع العراق في جميع المجالات والقطاعات، خاصة مكافحة الإرهاب والجوانب الاقتصادية”ن مجددا “رفض بلاده التام للاستفتاء الباطل الذي أجرته إدارة إقليم شمال العراق”.
وأشار الى أن “الحكومة المركزية العراقية وتركيا أوقفتا الرحلات الجوية من وإلى المدن الخاضعة لإدارة الإقليم”، مؤكدا بالقول “لن نكتفي بهذه العقوبات، إنما تدابيرنا ستتواصل على مراحل، وذلك بالتنسيق مع الحكومة المركزية في بغداد، وعلينا ألا ننسى أن إيران أيضاً شريكة معنا في هذه التدابير”.
تركيا: حدّدنا طبيعة وموعد خطواتنا للتعامل مع “إقليم شمال العراق”
اعلن نائب رئيس الوزراء التركي بكر بوزداغ، أن بلاده حدّدت طبيعة وموعد خطواتها للتعامل مع اقليم كردستان العراق الذي وصفه بـ “إقليم شمال العراق”، فيما بين أن هذه الخطوات “مرتبطة بتغيّر الأوضاع”.
وقال بوزداغ في حديث تلفزيوني نقلته “وكالة الاناضول”، وتابعته السومرية نيوز، إن “تركيا حدّدت طبيعة وموعد خطواتها للتعامل مع الموقف الذي سينتهجه إقليم شمال العراق خلال المرحلة المقبلة”، مشيرا إلى أن “حكومته ستعمل على تفعيل هذه الخطوات المحدّدة لديها عندما يحين الوقت المناسب في حال لم يطرأ هناك أي تغيّر على الأوضاع”.
ظريف: لانضع الاخطاء الاستراتيجية لبعض الاشخاص في حساب اكراد العراق
قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، ايران صديق دائم للشعب العراقي ومنه اكراد هذا البلد، و لانضع اخطاء بعض الاشخاص الاستراتيجية في حساب اكراد العراق.
وجدد محمد جواد ظريف في تصريح له على هامش مراسم تشييع الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني، تأكيده على صون الوحدة الوطنية ووحدة الاراضي العراقية.
واضاف، ان ايران صديق دائم للشعب العراقي ومنه اكراد هذا البلد، و لانضع اخطاء بعض الاشخاص الاستراتيجية في حساب اكراد العراق.
تحذير إيراني غير مسبوق تجاه استفتاء اقليم كردستان
اعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي ان هنالك ثمة علاقة واضحة في التزامن بين تطورات اقليم كردستان العراق وبين أفول قدرة داعش.
وقال بروجردي، في مؤتمره الصحفي الذي عقده مساء أمس في العاصمة السورية دمشق في ختام زيارته لها “هنالك علاقة واضحة في التزامن بين تطورات اقليم كردستان العراق وبين افول قدرة داعش لان اميركا والكيان الصهيوني يسعيان لزعزعة الامن في هذه المنطقة الحساسة من العالم كي تستنزف جميع امكانيات المنطقة في داخلها بدلا عن تعبئتها لمواجهة الكيان الصهيوني”.
واضاف، انه “حينما نقول بان وحدة العراق خط احمر بالنسبة لنا فاعلموا باننا لن نقف مكتوفي الايدي ومتفرجين ازاء العبور من هذا الخط الاحمر”.
وقال، ان “نقل الوقود الى اقليم كردستان العراق قد توقف والرحلات الجوية الى مطار اربيل الدولي قد توقفت ايضا ووضعت الحدود المشتركة التي كانت بحوزة الاقليم تحت تصرف الحكومة المركزية العراقية”.
العراق يطالب تركيا وإيران التعامل معه حصراً بتجارة النفط وغلق المعابر مع الاقليم
طالب العراق تركيا وإيران التعامل معه حصراً في تجارة النفط وغلق المعابر الحدودية مع اقليم كردستان.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد محجوب في بيان له ان “وزارة الخارجية العراقية تؤكد انها قامت بتقديم مذكرة رسمية لسفارتي كل من تركيا وايران في بغداد قبل أكثر من أسبوع تضمنت طلباً رسمياً للحكومة العراقية من الدولتين الصديقتين”.
وأوضح ان الطلب تضمن “التعامل مع الحكومة الاتحادية حصراً بما يتعلق بالمنافذ الحدودية وغلق جميع المنافذ مع هاتين الدولتين لحين تسلم ادارتها من قبل الحكومة الاتحادية”.
وأشار محجوب الى “إيقاف كل التعاملات التجارية وبالخصوص التي تتعلق بتصدير النفط وبيعه مع اقليم كردستان وان يتم التعامل في هذا الملف مع الحكومة العراقية الاتحادية حصراً”.
وأكد ان “الحكومة العراقية تعمل مع الجانبين التركي والايراني للتعاون بتنفيذ كافة الاجراءات التي اتخذتها لإنفاذ الدستور والقانون وان تتعامل الدولتين الجارتين مع السلطات الاتحادية العراقية وفقاً لمبادئ حسن الجوار واحترام السيادة العراقية وتعزيز التعاون الثنائي، ومواجهة المخاطر المشتركة”.
السفير العراقي بأنقرة لا يستبعد “استخدام القوة” لإدارة معبر الخابور
أكد السفير العراقي لدى أنقرة هشام علي الأكبر العلوي، الجمعة، أن بغداد “قد تستخدم القوة إذا لزم الأمر” لإدارة معبر الخابور الحدودي بين تركيا وإقليم كردستان، معتبرا أن المناورات العسكرية على الحدود كانت بمثابة استعداد لذلك.
ونقلت صحيفة “يني شفق” التركية عن العلوي قوله، خلال مؤتمر صحافي في مقر السفارة العراقية بأنقرة، إن العراق “قد يستخدم القوة إذا لزم الأمر” من أجل إدارة معبر الخابور الحدودي بين تركيا وكردستان، لافتا إلى أن “المناورات العسكرية على الحدود كانت بمثابة استعداد لذلك”.
وأضاف العلوي أن “أنقرة وبغداد تبحثان حاليًا سبل فتح معبر حدودي جديد بين البلدين، بهدف تطوير التعاون والتبادل التجاري، حيت سيتم اتخاذ خطوات ملموسة في المرحلة المقبلة”.
علماء العراق تستنكر رفع علم إسرائيل في كردستان
استنكرت جماعة علماء العراق، رفع العلم الإسرائيلي في مناطق بإقليم كردستان، فيما عدت بيان أوقاف الإقليم الأخير إساءة للحشد الشعبي.
وقالت الجماعة في بيان لها: “في الوقت الذي تمر فيه الأمة بأسوأ مراحل تأريخها في ظل الهجمة الماسونية الصهيونية الإرهابية التي دمرت البلدان الإسلامية وعبثت بمقدرات شعوبها لتشيح الأنظار عن قضية المسلمين الأولى فلسطين وعاصمتها القدس، نتابع بقلق بالغ الدفاع المستميت لأوقاف كردستان عن الانفصال وأسبابه وحيثياته”.
وأضافت، أن “البيان الأخير الذي جاء رداً على موقف الأزهر الأخير الرافض للاستفتاء والداعي لوحدة العراق والحفاظ على سيادته” كان من ضمن دفاع الأوقاف عن الانفصال.
عودة النواب الكرد للبرلمان يحسمها القضاء العراقي
أكد رئيس الجبهة التركمانية ، عضو مجلس النواب ارشد الصالحي عدم إمكانية إعادة النواب الكرد الى جلسات المجلس لحين رد المحكمة الاتحادية العليا بشأن مشاركتهم في استفتاء انفصال إقليم كردستان ، مشيرا إلى أن البرلمان عازم على محاسبة جميع المخالفين.
وقال الصالحي في  تصريح  صحفي إن البرلمان وبعد رفضه مشاركة اعضاء مجلس النواب الاكراد في جلساته وجه الى المحكمة الاتحادية العليا كتاباً بهذا الشأن ، مبينا أن إعادة النواب إلى عملهم يتطلب رد المحكمة وما ستقرره من قرارات بهذا الشأن سيكون ملزما لجميع الاطراف السياسية.
وأضاف النائب التركماني في البرلمان أن مجلس النواب عازم على محاسبة جميع النواب والموظفين المخالفين للدستور مهما كان انتماؤه ، مؤكدا أن المشاركة في استفتاء انفصال اقليم كردستان جلبت مشاكل عديدة ولجميع المكونات واشعلت النار في المناطق المتنازع عليها وتسبب في طرد العوائل واراقة الدماء ولا يمكن السكوت عن نتائجه مطلقا.
العراق يخفف قيودا مالية على كردستان
بعد يوم من إخطاره أربيل أنه سيوقف بيع العملة الصعبة للبنوك الكردية، قام البنك المركزي العراقي بتخفيف القيود المالية على إقليم كردستان، وفق مصدر مصرفي. ويعتبر هذا الإجراء أول بادرة لنزع فتيل الأزمة بين أربيل وبغداد.
وقال مصدر بالقطاع المصرفي في العراق إن البنك المركزي خفف اليوم الأربعاء (الرابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2017) قيودا مالية فرضها على إقليم كردستان ردا على استفتاء استقلال الإقليم بعد أن تلقى تعهدا من بنوك كردية بالتعاون. وأضاف المصدر لرويترز أن البنك المركزي سمح لأربعة بنوك فقط ذات ملكية كردية بإرسال واستقبال تحويلات الدولار والعملات الأجنبية اليوم.
وتابع المصدر قوله “سيتم رفع حظر بيع الدولار إذا رأى البنك المركزي أن البنوك الأربعة تتعاون فعلا في الإفصاح عن تعاملاتها المالية“. وقال مكتبان للصرافة إن سعر صرف العملات الأجنبية في أربيل لم يتغير اليوم مقارنة باليوم السابق. وعبر رجال أعمال عن قلقهم من أن حظر بيع الدولار قد يؤدي لنقص السيولة وربما لخلق سوق سوداء لأن التعامل بالدينار العراقي ليس مقبولا في الخارج.
وهذا أول إجراء لنزع فتيل الأزمة التي اندلعت بعد أن صوت الناخبون في إقليم كردستان بشمال العراق بأغلبية ساحقة لصالح الاستقلال خلال الاستفتاء الذي أجري يوم 25 أيلول/ أيلول. كما فرضت الحكومة العراقية حظرا على الرحلات الدولية المباشرة من الإقليم وإليه.
وكانت مصادر مصرفية وحكومية قالت لرويترز إن البنك المركزي أخطر حكومة إقليم كردستان العراق أمس الثلاثاء أنه سيوقف بيع الدولارات إلى البنوك الكردية الأربعة وسيوقف جميع تحويلات العملة الأجنبية إلى الإقليم. وتهدف الإجراءات إلى إحكام سيطرة البنك المركزي على القطاع المصرفي الكردي.
محلل سياسي يحذر من مغبة انفصال كردستان
حذر المحلل السياسي الايراني حسن هاني زادة من مغبة انفصال كردستان عن العراق.
وقال زادة في تصريح انه و في ظل التعاون الايراني التركي الاخير والاجراءات التي قرر الجانبان اتخاذها حال حصول ذلك فاننا نحذر من مغبة هذا الانفصال .
ومن جهته اكد النائب عن التحالف الكردستاني زانا سعيد ان مصير الشعب الكردي لن يحدده شخص واحد. واشار سعيد في تصريح الى “ان مرحلة ما بعد الاستفتاء ستكون صعبة وعسيرة وعلى مختلف الصعد”.
 

المصدر: وكالات- صحف مختلفة - مداخلات بابنيوز- تدوينات وتغريدات كما ترد من المصدر

التقرير لا يعبّر بالضرورة عن رأي "بابنيوز".


100% 75% 50% 25% 0%




   

   مشاركات القراء

 

 

اضف مشاركتك 

  ألأسم: البريد:  
 

Please Enter the characters in the image below

This Is CAPTCHA Image
 
           

 


ترسل مشاركاتكم وملاحظاتكم الى الادارة عبر البريد الألكتروني

babnewspaper@gmail.com 
 

 

  Designed &Hosted By ENANA.COM