الاكثر تصفحا


 
 

 

 
 

 

 
... ارسل الى صديق  ... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله   Bookmark and Share

 

 

تيارات

 
سعّودي يقود تيارا وطنيا

احمد كاظم

تاريخ النشر       11/08/2017 06:35 AM


بابنيوز/ وكالات:   لان العراق بلد العجاب سعّودي بزّوزي صاحب قناة الشرقية يبشرنا بقيادة تيار و طني (يسمو عن الطائفية).


سعّودي لقبه (سمسار) عدي كان يتجول في الكليات ليغري الطالبات الجميلات خاصة الموصليات لأنه مصلاوي لحضور حفلات عدي الخليعة مع المسكرات و المخدرات و المنبهات و بعدها يقبض الثمن.
قبله ابو البلاوي البعثي القطمر قام بنفس الدور في كلية الطب ثم حصل على منصب اول رئيس وزراء بعد 2003 ما يشجّع سعّودي على تحقيق حلمه.

قبله سمسار سجّودة صلّحوحي تحول من بعثي قطمر الى وطني قطمر و تراس كتلة فاسدة ما يشجّع سعّودي على تحقيق حلمه.

البعثيون القطمر منتشرون في الرئيسات الثلاث و شبكاتها و الجيش و الشرطة و الاستخبارات ما سّهل لداعش احتلال الموصل و المنطقة الغربية بمساعدة مراسلي الشرقية الذين يرافقون القطعات العسكرية لنقل المعلومات لداعش بعلم القائد العام للقوات المسلحة.

مراسل الشرقية كمراسلي الحدث و العربية و الجزيرة و ال بي بي سي و رويترز لديهم حصانة (صحفية) من القائد العام للقوات المسلحة لمرافقة القوات العسكرية و مرافقة الدواعش الذين يفجرون المناطق الشيعية ما يفسر دقة التوقيت و الموقع و كثرة الضحايا.

لان العراق بلد العجائب سنرى رغد صدام تقود كتلة (بالأصالة) بدلا من وكلائها في الرئاسات الثلاث و شبكاتها لإعادة حكم البعث.

سؤال: من يحتضن البعثيين و يسعى الى اعادتهم للحكم؟
الجواب:
اولا: الاردن (الشقيق) بملكه المجهول الاب الذي سيشفط نفط البصرة بأنبوب العقبة بلاش بدلا من شفطه بالناقلات بسعر مخفّض من الحكومة.
الملك الهجين اول من حذّر من الهلال الشيعي و مع ذلك صفعه الملك سلمان الوهابي على وجهه عندما ذكر (النبي العربي الهاشمي) لأنه يدّعي الهاشمية في مؤتمر الدواعش الذي رأسه ترامب.
الملك سلمان لم يكتف بالصفعة فدفعه واخذ منه الميكروفون لينفي الهاشمية عن النبي (ص) و عن الملك الشحّاذ.
ثانيا: الخليج الوهابي بقيادة السعودية مع ان صدام احتل الكويت و قصف السعودية لان الخلاص من الشيعة له اولوية.
ثالثا: امبراطورية اردغان العثمانية للخلاص من الشيعة.
رابعا: امريكا بواسطة عملائها الذين ذكرت اسماؤهم بحجة (انقاذ العراق من ايران) التي سماها الخرف هنري كسينجر (الامبراطورية الايرانية الراديكالية).
 
 
 
المصدر: وكالات- صحف مختلفة - مداخلات بابنيوز..

التقرير لا يعبّر بالضرورة عن رأي "بابنيوز".


100% 75% 50% 25% 0%




   

   مشاركات القراء

 

 

اضف مشاركتك 

  ألأسم: البريد:  
 

Please Enter the characters in the image below

This Is CAPTCHA Image
 
           

 


ترسل مشاركاتكم وملاحظاتكم الى الادارة عبر البريد الألكتروني

babnewspaper@gmail.com 
 

 

  Designed &Hosted By ENANA.COM