الاكثر تصفحا


 
 

 

 
 

 

 
... ارسل الى صديق  ... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله   Bookmark and Share

 

 

تيارات

 
رأي نائبة سبب لمعاقبتها

طارق حرب

تاريخ النشر       15/06/2017 10:20 AM


بابنيوز/ وكالات: ماحصل يوم 2017/6/13 من معاقبة احدى الكتل الكردستانية للنائبة آلا الطالباني بإقالتها من رئاسة الكتلة البرلمانية للاتحاد الوطني الكردستاني لابد ان يكون هذا القرار محل تحليل وتعليل وتحر واستقصاء اذا علمنا ان الرأي الذي كان سببا لاقصاء النائبة من رئاستها للكتلة داخل البرلمان ليس بالرأي الذي يرتب اثارا خطرة وتداعيات مهمة ولا يتعلق بالوجه السياسي او القانوني او الحكومي ولايؤثر على مكانة الحزب او يؤدي الى عزوف الناس عن هذا الحزب او يتناول مبادئ هذا الحزب او اهدافه او التأثير في موقف الحزب عراقيا او قوميا او دوليا وحتى على صعيد الاقليم وغيرها من الاثار المتوقعة على عمل الحزب ومكانته  فالرأي الذي ابدته النائبة آلا الطالباني يتعلق بعشيرتها اي بنسب آلا الطالباني اذ ذكرت علاقة آلا الطالباني الكرام بقبيلة بني اسد العربية وهي في قولها لم تكن عالمة نسب وتثبت العلاقة وانما كانت بمنزلة عادية ولم تكن في مكان علمي او في ندوة او مؤتمر او لقاء مخصص للانساب والعشائر وانما ورد ذلك على سبيل الاستطراد وليس على سبيل البحث وكان هذا الرأي والقول سببا في العقوبة الصادرة من مكتب نائب امين الحزب والعجيب ان ذلك يصدر من حزب يعد نفسه من المدافعين عن حرية التعبير والعجيب  ان ما يسمى  بالنشطاء المدنيين والذين اشغلوا الدنيا والاعلام بخصوص حرية الرأي ومشروع القانون لم يذكروا اي شيء عن هذه العقوبة ونسوا  كل ذلك او تناسوا لان مهمتهم محددة والاجر على قدر المشقة اذ بالرأي اختيار فالذي يصدر من الحزب كعقوبة عن الرأي لا يدخل في اختصاصهم  والعجيب ان هذا الرأي يدخل في امور العشائر  تلك الظاهرة التي وصلت لاحزاب كردستان بشكل يفوق ما موجود بالوسط والجنوب بدليل ان ابداء الرأي عن عشيرة كردية من حيث النسب يعد من الامور المحرمة بدليل ان الحزب انبرى للدفاع عن العشيرة ونفي نسب العشيرة الكردية الى قبيلة عربية ولم يكتف بنفي النسب العشائري اولا ومعاقبة من ابدى رأيا في ذلك حتى لو كان نائبا في البرلمان مهمته بيان الرأي ولا نعلم كيف حصل التزاوج بين المسألة العشائرية وبين حرية الرأي وبين العقوبة الحزبية وسبحان القائل (ياايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفو ان اكرمك عند الله اتقاكم) اي لاقيمة للقبائل امام التقوى التي هي اساس التعارف بين الناس  وليس القبيلة وهنا يظهر الوجه الانساني للناس جميعا وليس الشعوب والقبائل فمتى يلغي الحزب عقوبته عن النائبة بسبب رأيها؟.
 
 
المصدر: وكالات- صحف مختلفة - مداخلات بابنيوز..

التقرير لا يعبّر بالضرورة عن رأي "بابنيوز".


100% 75% 50% 25% 0%




   

   مشاركات القراء

 

 

اضف مشاركتك 

  ألأسم: البريد:  
 

Please Enter the characters in the image below

This Is CAPTCHA Image
 
           

 

 

 

  Designed &Hosted By ENANA.COM

  Designed &Hosted By ENANA.COM